أخبار

أول هاتف ذكي يأتي مع بصمة مدمجة بالشاشة خلال معرض CES 2018

الجهاز ليس من طرف آبل ولا سامسونج, بل من الشركة الصينية Vivo

الشركة الصينية اعتمدت على مستشعر مطور من Synaptics العريقة, و دمجته مع شاشة جهاز يحجم 6 إنش مع حواف ضيقة, رغم أنه لا يملك اسم بعد. لكنه كسب على الأقل ظهور اسم الشركة كأول من يقوم بدمج البصمة في الشاشة. ضمن تصريحات الشركة أيضاً في معرض CES 2018 قالت أن الجهاز سيدخل خط الإنتاج لإطلاقه للزبائن خلال العام الحالي على مايبدو لتحقيق مبيعات أولية على الأقل قبل أن يهيأ الوضع بالنسبة للشركات الكبرى.

البصمة تم دمجها في أكثر الأماكن المناسبة بالنسبة للشاشة, حيث تم وضعها مكان زر القائمة المعتاد ( Home ), و بحسب Synaptics المطورة لمستشعر البصمة فإنه يستغرق زمن 0.7 جزء من الثانية لفتح الجهاز.

كما تابعنا في عام 2017 فإن العديد من التسريبات التي ضج بها سوق الهواتف الذكية عن قيام إحدى شركتي آبل أو سامسونج بالقيام بنفس الخطوة ألا و هي دمج البصمة مع الشاشة.

طبعاً و مع ظهور أجهزة تلك الشركات لم نشاهد أي شيء من هذا القبيل, خصوصاً من قبل آبل و التي اعتمدت مؤخراً على تقنية Face ID واستبدالها ببصمة الإصبع بشكل كامل, وهو ما أثار ضجر العديد من المستخدمين حول هذه الحركة, على الطرف الآخر اعتمدت سامسونج على وضع البصمة على الواجهة الخلفية للجهاز بدل الإستغناء عنها بشكل كامل, وهو برأيي المكان الأفضل من حيث سهولة الفتح أو الوصول إلى مكان البصمة.

بعد إعلان سامسونج أمس عن موعد إطلاق جهازها المرتقب s9 في معرض MWC للهواتف الذكية في برشلونة الإسبانية, العديد من المراقبين للشركة نفو وجود أي احتمالات عن دمج البصمة مع الشاشة في الجهاز الجديد, رغم عدم وجود صور للجهاز بعد لكن من المرجح أن يكون المكان المعتمد على الجهة الخلفية كسابقه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: تم تعطيل النسخ

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock