مقالات

ما هي تقنية blockchain ؟ و ما هو مدى ارتباطها بالعملات الرقمية ؟

العملات الرقمية هي مستقبل التجارة الالكترونية والتبادلات النقدية بجميع أنواعها حتى خارج العالم الأفتراضي ولاشك أنها أكثر الاختراعات عبقرية التي سهلت الكثير ولكنها بنفس الوقت سيف ذو حدين، وهي ما يبحث للمعرفة عنه كل مهتم في هذا المجال، وأحد أبرز أساسيات هذه العملات هي قاعدة البيانات الخاصة بتلك العملات blockchain فماهي بنيتها وفائدتها ولماذا تستخدم؟ هذا موضوع مقالتنا اليوم.

بداية نشوئها

ولدت هذه التقنية مع بداية نشوء عملة Bitcoin من نفس الطور المعروف بأسم “Satoshi Nakamoto” وهذا الاسم لايمثل شخص واحد فقد شاع أنه لقب لفريق من المطورين، الفريق نفسه الذي طور Bitcoin ، حيث أن المصدر الحقيقي لقوة العملة الرقمية هي الإمكانية الواسعة للانتشار وعدم القابلية للنسخ ومن هنا تبدأ فكرة هذه التقنية, حيث أوجدت مفهوم جديد لاستخدام الإنترنت بعيدا عن البنوك التقليدية, لكن كيف يتم ذلك؟

Related image

في الطرق التقليدية يتمكن شخص في أوروبا مثلا من إرسال كمية معينة من النقود لشخص آخر في الصين من خلال وسيط ثالث موثوق وفي الحالة العامة هو مصرف سواء كان حقيقي أم افتراضي مثل paypal وعادة ماتأخذ إجراءات التحويل فترة طويلة نسبيا.

وهنا نجد أن ثغرة الثقة هي مشكلة لايمكن تجنها في مجال التبادل النقدي لأنك حين تبادل سلعة بـ1 غرام من الذهب مثلا فذلك لأنك تثق بأن بقوة الذهب نفسه ومن هنا تمت تسمية البيتكوين بالذهب الالكتروني و مع العملات الرقمية أصبح بأمكانك إرسال كمية معينة من النقود مباشرة دون أي وسيط عن طريق Blockchain, حيث أنها كتقنية تعتبر متعددة المجالات وسيتم استثمارها مستقبلا في عدة مجالات لتأمين ومراقبة عدة أجهزة حول العالم في الوقت ذاته وإمكانية دعم IOT بشكل كبير ولكن سنقتصر في شرحنا على تطبيقها في العملات الرقمية, البيتكوين تحديدا.

Blockchain ببساطة هي عبارة عن ميزانية مالية للعملة الرقمية في العالم وهي متاحة للجميع والجميع يتمتلك نسخة عنها, قد يصعب عليك تخيل الأمر بشكل بسيط لكن يمكنك تشبيهها بقاعدة بيانات برنامج مضاد الفايرس, حيث يقوم كل مرة بتحميل كمية من البيانات ويقوم بتحديث اللائحة الموجودة لديه لتلقي كل جديد يحصل على قاعدة البيانات من تهديدات وبرامج خبيثة.

الأمر بشكله البسيط هو هكذا لكن الإختلاف الأساسي هو أن قاعدة البيانات الخاصة بمضاد الفايرس التي تحدثنا عنها تكون مركزية موجودة في سيرفر شركة البرنامج, أما Blockchain فهي لامركزية متواجدة على جميع أجهزة الشبكة الخاصة في بيتكوين وقد يكون حاسوبك واحد منها.

لكن كيف يمكن أن يتم الأمر بدون أخطاء أو اختراقات من جهات خارجية؟ وكيف يتم بناء هذه القاعدة وتداولها؟

بداية يمكن التفكير بالأمر على أنه عبارة عن سجلات مرتبطة بشيء ما ذو قيمة وتاريخ الأحداث الحاصلة عليه, مثلا يمكنك أخذ منزل ما كمثال: بداية تم بناؤه في عام محدد ثم كان أول مالك له هذا والمالك الثاني ذاك, الى أن تصل الى وضعه الحالي على ماهو عليه وتلك السلسة من التغييرات هي عبارة عن عمليات تحويل يمكن اعتبارها شيكات أو أوراق نقدية يتم تناقلها من شخص لآخر كما تدور القطعة النقدية في البلد التي نعيش فيها.

إن هذا المنزل هو Bitcoin والتاريخ المتسلسل ببطاقات مترابطة تمثل تاريخ تحويل هذا البيتكوين كيف نشأ ومن كان أول مالك له وتاريخ التحويلات التي طرأت عليه هي السجل “البلوك” ومجمع تلك السجلات المترابطة هي Blockchain, والجدير بالذكر أن هذه قاعدة هي متاحة لكل مستخدم فيمكنك أينما كنت من الولوج اليها وتصفح تاريخ جميع التحويلات التي جرت على بيتكوين محدد لتعرف من كان مالكه السابق وماهي التعاملات التي تمت عليه, يمكنك تخيله كملف ورقة عمل “Excel Spreadsheet ” موجود على أجهزة المستخدمين متاح للتصفح من قبل أي شخص ويتم تحديثه باستمرار بما يجري من تحويلات.

Image result for blockchain how it found

ومن هنا يمكننا ملاحظة الفرق بين العملات التي تعتمد على بيتكوين في تكوينها والعملات التي لاتعتمد عليه وتتمتع بالتماثلية التبادلية النقدية مثل عملة مونيرو التي تطرقنا اليها سابقا, وبعد فهم هذه الفكرة نكون قد حللنا أحجية الفرق الجوهري بين مونيرو وبيتكوين.

ماذا عن الأمان والاختراق؟

لقد ذكرنا سابقا أن أساس التداول النقدي بشكل عام هو الثقة وبالعودة لمثالنا السابق أنت حين تشتري منزل سيكون عليك تفقد تاريخ مليكته السابقة لتكون على دراية بما سوف تشتري ويجب أن يكون سجل التاريخ المتوفر لديك من شخص موثوق تماما, لكن مامدى ثقتك بسمسار عقارات مثلا؟

حينما نتحدث عن Blockchain يكون لدينا التسلسل التاريخي للعملة مرتبط بمفتاح فريد من نوعه ومشفر بأعلى درجات التشفير ووضع اعتماديات خاصة بكل تاريخ سابق وربطهم سويا بسلسلة فلا يمكنك تكوين سجل جديد (معاملة تبادل نقدية) دون توفر المفتاح الخاص بالعقدة السابقة والمفتاح مشفر على شكل Hash بتقنية SHA-256 يصل لحوالي 60 خانة من حروف وأرقام.

ولتقريب مدى قوة هذا التشفير فإنك حرفيا إذا قمت بإضافة نقطة لنص ما وتشفيره بتلك التقنية سيختلف الHash المتولد عنه جذريا في جميع خاناته عن النص الاساسي بدون تلك النقطة فأي اختلاف بسيط في المفاتيح لاتعتبر عملية التحويل صالحة ولايتم إدراجها في سجلات قاعدة البيانات التي تعتبر مرتبطة مع بعضها بهذه المفاتيح بشكل سلسلة واضحة غير قابلة للتحوير,  ومن هنا جائت تسميتها فـChain هي السلسلة وBlocks هي السجلات(كتل البيانات) التي تحمل تاريخ التحويل والمرسل والمستفيد.

فمثلا مستخدم A أراد إرسال 1بيتكوين للمستخدم B عندها الخوارزمية تقوم بالتحقق من تاريخ المستخدمA من بداية انضمامه للسجلات وتفقد كل عملية جرت عليه والوصول لقيمة حسابه الحالية فلو افترضنا أنه كان يملك أقل من 1 بيتكوين فستعيد الخوارزمية نتيجة غير متطابقة ولن يتم اضافة هذا البلوك على السجلات العامة وربطه بأي شكل من الأشكال.

من الناحية التقنية كل عقدة تتوفر على مفتاحين الأول خاص لايفصح عنه في السجلات العامة والثاني عام مرتبط بالخاص ويتم استخدامه للتحقق من أنك تملك الوصول للمفتاح الخاص, يمكنك تشبيهه بإثبات ملكية فمثلا أن تطلب إثبات ملكية سيارة من شخص ما يمكنك أن تطلب منه أن يقوم بفتحها فإذا تم ذلك فأنت واثق تماما بأن هذا الشخص يملك المفتاح الخاص لهذه السيارة لكن لايمكنك الحصول عليه, ومن تلك المعايير الآمنة نشأت الثقة في التبادل بتلك التقنية دون توفر طرف ثالث يتوجب الوثوق فيه لإتمام العملية.

Related image

ومع حصول كل مستخدم يقوم بتنصيب برنامج المحفظة على حاسوبه نسخة من تلك السجلات وتحديثها باستمرار يمكن بسهولة معرفة تاريخ بيتكوين محدد بالرجوع الى تاريخ تعاملاته فإذا حاول شخص ما مثلا حذف سجل معين فسيظهر ذلك بشكل مباشر حتى لو تم نشره خلال القليل من الوقت نظرا لضخامة السجلات كأنك تنظر لسلسلة منقوصة لحلقة ما وستلاحظ ذلك مباشرة وترفض التعامل فورا, فإذا أسقطنا الموضوع على مثال المنزل الذي نريد شرائه, قد يستغرق منا معرفة تاريخه أضعاف الوقت هذا وبدرجة ثقة أقل من خلال سمسار العقارات.

الى هنا يكون قد تكون لدينا فكرة عامة عن ماهية هذه السجلات بشكل مبسط وقريب للفهم, وكما ذكرنا سابقا أن إحدى أبرز تطبيقات الـ Blockchain هي إدارة التعاملات الافتراضية ولها مستقبل واسع الأفق في المجال التقني والذكاء الصنعي, تخيل دخولك لمتجر ما لشراء سلعة وورد لك شك بمصدرها كاستيراد او حتى كأصل وقمت بمسح QR Code موجود على غلاف المنتج وقمت بالاستعلام عن هذه القطعة بالتحديد وعثرت على تاريخ انتقالها منذ صناعتها وتوصلت بالمعلومة بشكل موثوق وواضح؟ أعتقد أنها ثقة بدرجة أكثر من مجرد لصاقة من البائع يكتب عليها صنعت في تلك البلد أو تم استيرادها وحفظها عبر تلك الشركة.

ولكن ماهي بالتحديد تلك العملات الرقمية التي تنظمها الـ Blockchain وكيف نشأت ولماذا نثق بها كتداول واستثمار؟ لمعلومات أكثر تابع القراءة في مقال تعدين العملات الرقمية و تاريخ نشوئها.

 

الوسوم

حسن قصار

كاتب ومدون تقني، مهتم بكل مايتعلق بالتكنولوجيا والبرمجة وريادة الأعمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: تم تعطيل النسخ

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock